تقطعت بهم السبل ننا ، كنت 12في يوم من اليام كنت أقود شاحنتي في مدينة هارلم محمل رافعة شوكية كبيرة وزنها ط قي طريقي لتوصيلها إلى المنطقة الصناعية في منطقة واردربولدر الرافعة الشوكية كانت عالية إلى حد ما. عندما جئت إلى جسر سكك حديدية ، تباطأت. افتحت الباب لنظر إذا كانت سارية الرافعة الشوكية عابرة تحت الجسر,أغلقت الباب مرة وسحبت مرة أخرى. ولكن لأن القناطر غير متوازنة بعض الشيء ، صرت عالق نا في السنتيمترات القليلة الماضية. فكرت: “مع تسديدة جيدة من الغاز”. قد أتمكن من العبور. وفعل مررت ولكن بعد ذلك وجدت نفسي في مأزق ثاني: على طول جسر السكك الحديدية الكبير كاأن جسر. مشاة ضيق لم أراه من قبل. عندما جاءت سارية الرافعة الشوكية تحت جسر المشاة، إرفعت الشاحنة قيل، بالضبط في المسافة بين الجسرين. لم استطع التحرك للمام أو للخلف. يا للخجل ، أنا الأن في مإزق كبير، كاأن هناك شيءيخدش وراء أذني قدآذاني. كاأن علي أأن أتصرف بسرعة قبل أأن يأتي البوليس . من المؤكد أنه سيرى “الجرح الخفيف” الذي سببته للسقف. لم يكن بإمكاني تخفيض إرتفاع السارية. لذا قررت إفراغ الهواء من إطارات الرافعة الشوكية ، لكن ذلك لم يكن كافي نا ، إضطررت إدا أأن أفرغ كل ما أتجرأ من هواء إطارات الشاحنة. وفعل نجحت قي العبور.، . أنت ل تريد أأن تعرف كم من الوقت كنت مشغو نل في محطة الوقود القادمة لعادة ا الضغط العادي للطارات . في وقت لحق وضعت لنفسي في الشاحنة خريطة تحتوي على )تقريبا( جميع المعابر والممرات .والقناطر,مع كل المعلومات التي أحتاج .الذين تقطعت بهم الطرق يمكنك أيضا أأن تتعثر في هذه الحياة. قد توقع نفسك في ورطة,ثم تحاول الخروج من ذلك بإي محاولت ذكية. كثير من الحياأن تنجح في ذلك. كما حدث لي مع الرافعة, ، حدث لي أيضا في حياتي الشخصية. لم أكن أمينا وحاولت أأن أخلص نفسي بكل العذار. وبالفعل يبدو أني نجحت في تخليص نفسي.. لكن في الواقع كاأن هناك توثر بيني وبين زوجتي. تدريجيا أصبحت هذه الطريقة تهدم حياتي كنت أرغب في التغيير ، لكني لم أكن أعرف كيف أفعل ذلك. كلما حاولت تحسين نفسي ، كاأن علي أأن أعترف أنها فشلت وأنني عدت إلى عاداتي الخاطئة. لم أستطع التوقف ، وبطريقة أو بأخرى كنت أخطأ مرارا وتكرارا. وكل مرة كنت أسقط في نفس عاداتي الخاطئة . في الخير خرحت من تلك الدائرة. قال لي أحدهم أأن مشكلتي لم تكن فريدة من نوعها. يبدو أأن العديد من الناس لديهم هذه المشكلة بدرجة أكبر أو أقل. نصحني أأن أقرأ في الكتاب المقدس ثم أبدأ بإنجيل يوحنا. قررت أنا وزوجتي أأن نفعل ذلك معا. اكتشفنا أننا كلنا فشلنا. كلنا فعلنا أشياء يسميها الكتاب المقدس بالخطيئة ، وأأن هده الخطيئة تسبب بالفصل بين النساأن والله. في إنجيل يوحنا نقرأ أأن الرب يسوع يقول: “أنا هو الطريق والحق والحياة”. ركعنا وأ عترفنا لله بكل تواضع أننا فشلنا. واننا قصرنا في حقه. طلبنا المغفرة لكل الذنوب إقترفنا والتي كانت سببا في كل المتاعب التي حصلت في حياتنا . كما طلبنا الغفرة من بعضنا البعض ، كذلك ذهبنا إلى الخرين وطلبنا المغفرة من كل واحد منهم على كل شئ فعلناه خطأ,بطريقة أو أخرى . شكرنا الله معا على الرب يسوع ، ابن الله ، الذي جاء إلى العالم ومات من أجل خطايانا على الصليب وقام مرة أخرى ثم عاد إلى السماء. عندما اعترفنا بكل ذنوبنا وخطايانا ، أسسنا بغفراأن الله لنا, أعطانا حياة جديدة, كاأن لها تأثير على جميع أنواع المجالت في حياتنا. كل ما كاأن علينا أأن نفعله أحسن فعلناه كذلك قدر المكاأن. لقد أعدت المال الدي سرقته إلى أصحابه, علقتنا الزوجية تنورت من جديد. صارت أجمل مما كانت عليه في اللحضات الولى من زواجنا.لم يكن ذلك للحظة فقط , لكن وبعد ثلتين سنة من تسليم حياتنا للمسيح ونحن سعداء بمعنى كل السعادة. بعد إثنين وتلتين سنة من الزواج ,توفيت فيجا }زوجتي{ . ل, إنها لم تمت.إنها رحلت إلى السماء وهي الأن مع الرب يسوع.وسوف أراها قريبا عندما يأتي وقتي لغادر هذا العالم.لقد جدد الله حياتها وحياتي تغييرا كليا.ربما كلمتك هذه القطعة الصغيرة من حياتنا بطريقة إو بأخرى .حتى لو أنك لم تمر بنفس الضروف القسية التي مررت بها أنا, فأنت محتاج إلى المسيح يسوع لتكوأن لك السعادة البدية.إنه يريد أأن يصنع بحياتك مثل أو أحسن مما فعل بحياتي. خد لك مكاأن منعزل حيث تكوأن أنت وحدك مع الله: مثل غرفتك أو داخل سيارتك, مثلما ما فعلت أنا شخصيا مرات, وتكلم مع
الله, صل له ,الصلة هي الكلم مع الله, كما أنك تكلم شخص من الشخاص. كلمه جهرا أو سرا, إنه .أكيديستمع إلى كل شئ تقول,وسيستجيب لك إأن كلمته بصدق من كل قلبك أنا قلت لك عن تلك الخريطة التي أخدت لنفسي كي ل أقع في نفس الورطة التي حصلت لي في هارلم, لقد أخدتها كنصيحة كلما وجدت نفسي أمام قنطرة أو طريق ل أعرفه.أنا ل زلت أحتفظ به مع أني الأن متقاعد عن العمل. لكن أمام ذلك, أحتفط بخريطة أخرى: الكتاب المقدس , وفي هذا الكتاب أرى محبة الله لي, وخطته في حياتي . هذا الكتاب يحذرني كلما وجدت نفسي طريق خاطء , .ويحميني من كل عوائق روحانية .الذين إنحصرت بهم الطريق الكتاب المقدس يتكلم عن نوعين من الطرق : الطريق الول يقول الرب في سفر المثال } الية : ا{ “رب طريق تبدوا للنساأن قويمة, ولكن عاقبتها هوة الموت”عظيم جدا ومهم هذا , كل12,14 إنساأن مات دوأن اليماأن بالمسيح,خسر حياته إلى البد, إنفصل عن الله كليا.هدا هو الطريق الدي كنت .اتبع قبل أأن أسلم نفسي كليا للمسيح يسوع الطريق الثاني الذي ذكر في الكتاب المقدس نعث إلى شخص وهو السيد المسيح نفسه, وهو من قال”:أنا هو الطريق والحق والحياة:”. كل من امن به ,له الحياة البدية, ل دينونة عليه, لنه كسر شوكة الموت,وأعطانا حياة أبدية. هذه هي حياة الفرح والسعادة مع الله, حياة من المكاأن أأن ـبدأ من .الأن , وتدوم,ولن تتوقف.حتى الموت لن يقدر أأن يوقفها هذا هو الطريق الدي قررت أنا أأن أتبع , طريق السعادة البدية. سؤالي؟ ما هو الطريق الذي تريد أأن تتبع أنت؟إذا وجدت نفسك متلع الطريق الغلط,قف و تساءل مغ نفسك, ثم تصرف وأنك غلطت في . فهم }السيسطيم{ الذي أنت متبعه ومتعود عليه إذا أردت أأن تحصل على الكتاب المقدس أو كتب أخرى حول اليماأن المسيحي, إعطينا معلوماتك, ونحن نرسلها لك مجاأن
.مارتن سطام : سائق شاحنة متقاعد